أصدر وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني قرار بشأن طلاب الثانوية العامة بمدارس اللغات، حيث قرر أن يؤدي طالب الثانوية العامة بمدارس اللغات إمتحانات المواد العلمية كافة باللغة الإنجليزية، مما أثار غضب الطلاب وأولياء الأمور، لأن ذلك القرار مخالف تماما للنظام المتبع في السنوات الماضية.

ففي السنوات السابقة كان للطالب الحق في إختيار مادة علمية واحدة فقط ليؤدي بها الإمتحان باللغة الإنجليزية، وذلك بسبب عدم توافر مدرسين لغات كافيين في المدارس لتدريس المواد العلمية باللغة الإنجليزية، كما أصدر الوزير قرار آخر بشأن السماح للطلاب بالتحويل من مدارس اللغات لمدارس عربي في مدة أقصاها 5 يناير 2017، مما أثار غصب أولياء الأمور.

حيث قال خالد صفوت رئيس رابطة ثورة أمهات مصر ضد المناهج التعليمية، أن هذا القرار يعتبر شيء من العبث، فكيف للوزير أن يصدر مثل هذه القرارات في هذا الوقت الحرج من العام الدراسي، فالطلاب بالفعل بدأوا الدراسة منذ الصيف الماضي، ودرسوا جزء كبير من المنهج وتدربوا على إجابات الأسئلة باللغة العربية، وأضاف أنه كان من الأولى أن يوفر الوزير مدرسين لغات وكتب دراسية للمواد باللغة الإنجليزية أولاً، قبل قيامه بإصدار القرار.