التخطي إلى المحتوى

متابعة لحظية لسعر الذهب اليوم لحظة بلحظه اليوم الأحد 21 يناير 2018، من خلال علاقته بالسوق الداخلي المصري وبورصات المعادن العالمية، ومتابعة للتغييرات التي تطرأ عليه، حيث شهد سعر المعدن الأصفر ارتفاعات بالفترة الأخيرة وذلك للارتفاع في سعر الأوقية بالسوق العالمي وانخفاض الدولار ، ويرتبط سعر الذهب في الفترة الأخيرة بالسعر العالمي ارتفاعا وهبوطا.

ويعاني المعدن الأصفر من ركود في التداولات بالسوق المصري على المستوى العام، ويقتصر وقت التداول الأعلى فيه على أوقات الإجازات ومناسبات الزواج، إلا أنه على وجه عام يعاني ركودًا كبيرًا بسبب ارتفاع أسعاره التي باتت أعلى من مستوى المواطن العادي الذي يميل أكثر للبيع.

أسعار الذهب

  • اختتمت بورصات المعادن على سعر 1331$ للأوقية.

ضريبة الدمغة

ضريبة تضاف على سعر المشغولات الذهبية بالإضافة للسعر الرسمي للذهب، وتتراوح بين 25 جنيه و60 جنيه على الجرام الواحد، حسب مستوى المشغولات الذهبية وحسب ماركتها، وهي تعتبر من الضريبة المضافة التي تقرها الحكومة والتي يضاف سعرها على سعر السلع مما يرفع من سعرها أكثر، وأصبحت العديد من العوامل والضرائب التي رفعت سعر الذهب من أسباب عزوف المشترين عنه من زاد من ركود المعدن الأصفر.

انخفاض الطلب العالمي على الذهب

انخفاض الطلب العالمي على الذهب بحوالي 14% وذلك بسبب:

  • انخفاض كبير لمشتريات صناديق المؤشرات
  • انخفاض مشتريات البنوك المركزية في النصف الأول من 2017، بالرغم من ارتفاع الطلب على العملات والسبائك والمجوهرات بسبب ارتفاع الطلب بالهند وتركيا
  • ارتفاع لنسبة مشتريات سبائك الذهب والعملات المعدنية 13% في الربع الثاني، ونسبة 11% في الربع الأول مع ارتفاع طلب الصين والهند وتركيا.

تحديث

  • استقرار لسعر شراء الذهب في السوق المصري اليوم عند متوسطاته السعرية الصباحية، بينما استمر الذهب بالارتفاع في السوق العالمي للمعادن بكل تدريجي مسجلا في ختام التعاملات 1331$.
  • اختتمت البورصات العالمية للعملات والمعادن تعاملاتها الأسبوعية مساء الجمعة، وتستمر يومي السبت والأحد، وتستأنف العمل من جديد صباح الغد بمستويات سعرية جديدة، وسجل سعر الأوقية في ختام التعاملات 1331$.
  • وقد ارتفع سعر الذهب في بورصات المعادن العالمية طوال تعاملات الأسبوع الماضي، حيث ارتفع عن متوسطاته السعرية ليقترب من 1340$، واختتم منخفضا في نهاية تعاملاتها مسجلا 1331$ للأوقية.

التعليقات