أصدر جهاز حماية المنافسة ومنع ممارسة الإحتكار قرار ضد رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، عيسى حياتو، بإحالته للنيابة العامة، وذلك بتهمة إستغلال النفوذ للسيطرة على نظام منع حقوق البث لمباريات بطولة أمم إفريقيا الجابون 2017 القادمة، حيث أعطاها لشركة لاجاردير سبورتس دون غيرها من الشركات المنافسة، لضمان تحقيق جو صحي للمنافسة بين الشركات.

حيث أوضحت التحقيقات أن رئيس الإتحاد الإفريقي خالف المادة الثامنة من قانون حماية المنافسة، حيث منح شركة لاجاردير سبورتس الحق في بث المباريات لمدة 20 سنة متواصلة دون غيرها من الشركات، كما أنه أعطى الشركة الحق في إحتكار البث التليفزيوني الفضائي والأرضي، والبث عبر شبكة الإنترنت، على نطاق العالم كله، ليس مصر وإفريقيا فقط.

كما كشفت التحريات أنه قد إتفق مع الشركة منحها حق الإحتكار في بث المباريات منذ عام 2015، وتجاهل جميع العروض المقدمة لطرح بيع حقوق البث عبر مزايدة علنية، لمراعاة مباديء المنافسة العادلة وتحقيق المصداقية والشفافية.

حيث طالب جهاز حماية المنافسة رئيس الاتحاد الإفريقي بسرعة إلغاء جميع التعاقدات بينه وبين الشركة وذلك وفقًا للمادة الـ 20 من القانون، كما أعطى الجهاز لشركة لاجاردير سبورتس وشركة بي إن الحق في بث مباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية 2017، بشكل إستثنائي، نظراً لضيق الوقت، لقرب موعد بدءها المقرر في 14 من يناير الجاري، حرصاً منها على حق المشاهد في متابعة المباريات.

كما قرر الجهاز إعادة طرح حقوق البث للبيع بشكل علني على موقعه الرسمي، كما طالب الجهاز بفصل حقوق البث في جمهورية مصر العربية عن باقي دول العالم، وفصل حقوق البث التليفزيوني عن البث عبر الإنترنت، لخلق جو مناسب يشجع على المنافسة، حيث أن الجهاز إقتبس تلك الإجراءات من التجربة الأوروبية التي ثبتت فاعليتها بشأن هذا الأمر.

فيما يتعلق بالأنباء التي تداولت حول تغيير مقر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم خارج مصر، أعلن الجهاز أنه وفقاً للمادة الأولى من القانون المُتبع بالإتحاد، لابد من موافقة 75% من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد قبل اتخاذ القرار، أي يجب موافقة 56 دولة على الأقل للتمكن من تنفيذ هذا القرار.

كما أيضًا، إن الاتحاد الأفريقي يقوم بتوزيع حقوق بث جميع بطولات الأمم الإفريقية إلى الكثير من الدول الإفريقية بمبالغ ضعيفة للغاية ، بمقارنة ذلك مع دول شمال إفريقيا والتي ترتفع بها أسعار البث الباهظة بدرجة لا يستطيع الكثير من المواطنين من متابعة أحداث مباريات بطولة الأمم الإفريقية، لذا من المؤكد إن تشهد هذه التحقيقات نتائج إيجابية لمصر وجميع دول شمال إفريقيا، ومن أهمها بث بطولة أمم إفريقيا الجابون 2017 على الشاشات الحكومية الأرضية لتلك الدول.

وللجدير بالذكر، تبدأ فاعليات بطولة أمم إفريقيا في الجابون يناير 2017 مع منتصف الشهر الحالي، ولكن مع إحالة رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، قد تعكر صفوة البطولة في بداية الأمر.