التخطي إلى المحتوى

أفاد السيد عفت عبد العاطي، نائب رئيس شعبة السيارات للغرف التجارية، أن هناك تراجع ملحوظ في مستوى المبيعات المصرية للسيارات حيث وصل إلى ٨٠٪، وإن الأسعار ارتفعت بنسبه تصل إلى ٢٠٠٪ بعد قرار التعويم للجنيه المصري ووصول سعر الدولار أمام الجنيه المصري إلى ١٨ جنيه حيث كان له تأثير كبير على القيمة الجمركية وزيادة التعريفة الاستيرادية إلى نحو ٨٠٪.

وأوضح عبد العاطي، أن القرار الذي اتخذته الغرفة التجارية بتطبيق الأعفاء الجمركي على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوربي لن يكون له تأثير على المبيعات وستستمر المبيعات كما هي؛  وبدأت هذه المفاوضات بين مصر والاتحاد الأوروبي في التصاعد ونتج عنها اتفاقية المشاركة المصرية الأوربية في يونيو ٢٠٠١، وقد وافق مجلس الشعب على الاتفاقية وتم تنفيذه في يونيو ٢٠٠٤.

وكان نص الاتفاقية على شطب تدريجي لكل الرسوم الجمركية على المنتجات الصادرة من الاتحاد الأوروبي في الفترة ما بين ٢٠٠٤ وحتى ٢٠١٩ إلى أن تصل تدريجيا إلى الصفر بعد ١٥ عام وتنتهى في ٢٠١٩.

التعليقات