التخطي إلى المحتوى

تقرر أن يتوجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، غدًا الجمعة الموافق 12 من يناير الجاري، إلى مستشفى والتر ريد العسكري في واشنطن، وذلك من أجل إجراء عدد من الفحوصات الطبية بعد الشائعات التي انتشرت حول مدى صحته العقلية من أجل البقاء في منصبه.

وأصيب منتقدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي قد دخل في العام الأول من عقده السابع، كما يعد أكبر رئيس في السن في تاريخ الولايات المتحدة، بخيبة أمل بعد أن أعلن البيت الأبيض أن الفحوص الطبية تقتصر على الوزن وقياس مستوى ضغط الدم والكولسترول، ولكن لم يخضع إلى أيًا من الفحوصات الطبية العقلية أو النفسية.

يذكر أن الرئيس الأمريكي أشغل مشاعر الغضب لدى شعوب منطقة الشرق الأوسط، بعد قراره الأخير بنقل سفارة بلاده إلى القدس الشرقية، تمهيدًا للاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

التعليقات