التخطي إلى المحتوى

يترقب العالم أجمع يوم الجمعة القادم، انتظارًا لتعليق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عدد كبير من المواعيد النهائية لتعليق العقوبات الأساسية ضد إيران، إذ أن صفقة النووي الإيراني التي أبرمها أوباما، ستنهار بمجرد أن يتم إبلاغ ترامب للكونجرس الأمريكي عدم التزام طهران ببنود الاتفاق في منتصف الشهر الجاري.

وقد أعلن الرئيس الأمريكي تنازله عن إلغاء فرض العقوبات على إيران في الصيف الماضي، إلا أنه قد أعلن في شهر أكتوبر الماضي أن الصفقة النووية مع إيران لم تعد في مصلحة أمريكا.

حيث أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحكم في الصفقة النووية الإيرانية، ومن الممكن أن تنهار جهود طهران وتصل إلى الصفر بمجرد أن يعلن ترامب عدم التزام طهران.

وقد أكدت شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية أن الكونجرس يستمع إلى الرئيس الأمريكي في جلسة كل ثلاثة أشهر، من أجل مراجعة ما إذا كانت طهران سوف تلتزم ببنود صفقة النووي وإرجاء فرض العقوبات كل 120 إلى 180 يوماً.

التعليقات