التخطي إلى المحتوى

تعرضت النجمة الفرنسية كيم كاردشيان في شهر أكتوبر الماضي 2016، إلى حادث سرقة بالإكراه، حيث هجم على منزلها مجموعة من السارقين، قاموا بتقليدها ووضعها في الحمام، وقاموا بسرقة مجوهراتها والتي تقدر بأكثر من 10 ملايين دولار، ومنهم خاتمها الماسي الذي يقدر وحده بـ 4 مليون دولار.

حيث فضلت النجمة كيم كاردشيان الصمت وعدم الظهور إعلاميًا حيث أثر الحادث عليها نفسيًا، وخصوصًا كلما تذكرت تقييدها في الحمام، لأنها اعتقدت أنهم سيطلقون النار عليها ولا مفر منهم، كما إنهار زوجها كاني ويست ودخل المستشفى إثر الحادث الأليم.

كما تم مؤخرًا القبض على 17 شخص من المتهمين بسرقة مجوهرات كيم كاردشيان، كما أكدت المعلومات أنه تم التعرف عليهم من خلال تحليل الحامض النووي الذي تم التعرف عليه من الكمامات التي تم تقييد النجمة بها.

وعلى الرغم من القبض على المتهمين، إلا أن كيم كاردشيان فقدت الأمل في العثور على مجوهراتها، حيث يذكر أن خاتمها الماسي تم تقطيعه وبيعه، وبذلك لا تستطيع رؤية خاتمها إلا من خلال الصور القديمة.

التعليقات