التخطي إلى المحتوى

اليوم سوف نطرح عليكم موضوع هام وجديد وهو كاتب يصنف من أخطر الأسلحة في العالم، كتاب يقوم بقتل كل شخص يقوم بقرأته، أنه الكتاب القاتل وسوف نتحدث عنه بالتفصيل، ولماذا سمى بهذا الاسم؟ وهل حقاً الكتاب يقوم بالقتل أن التعبير مجازاَ عن الفعل؟

الكتاب الذي نتحدث عنه اليوم هو كتاب “الظلال من جدران الموت” ، ويصنف ضمن قائمة الكتب الخطيرة على وجه الأرض، والكتاب يعود إلى عام 1984، وقام بتأليفه الكاتب روبرت سيكيتزي وعدد صفحاته 86 صفحة، ومن الكتاب نسختين فقط.

والسر حول الكتاب يرجه إلى أن صفحات الكتاب ممتلئة بسم الزرنيخ القاتل ويطلق عليه سم المشاهير، حيث يتواجد السم على الغلاف وعلى جميع صفحات الكتاب، حيث كل من يقوم بلمس تلك الكتاب ويبدأ في قراءته يتسمم حتى يموت، وذكرت أحد الأبحاث أن إذا تم ملامسة الكتاب بعازل لم يتسمم الشخص القارئ.

والسبب حول وضع الكاتب السم في صفحات الكتاب، حيث كان دارس وعالم في البيئة فقط أكتشف تأثير مادة الزرنيخ السامة، وكانت في هذه الحقبة يقوم الناس بلصق ورق على الحوائط مطلية بالزرنيخ، فحاول أن يمنعهم من استخدام هذه المادة، فلم يقتنع الناس بما يقول.

ويرجع السبب في عمل تلك الكتاب هو أن المؤلف كان مهتم جداً بالبيئة المحيطة وماهو تأثير المواد السامة على صحة الإنسان، وهو أن الناس في تلك الحقبة كانت تضع ورق حائك ملون ملطي بالزرنيخ، وحاول منع الناس من لزق هذا الورق ولم يقتنعوا بالفكرة فصنع تلك الكتاب حتى يثبت نظريته وأن الزرنيخ مادة سامة وقاتلة.

التعليقات