بوكليت الثانوية العامة.. النماذج التجريبية لإمتحانات الثانوية العامة 2017 (نظام البوكليت)
بوكليت الثانوية العامة

طرحت وزارة التربية والتعليم نماذج تجريبية لامتحانات الثانوية العامة للعام الجديد 2017 والتي عُرفت بإسم “البوكليت” ومن المقرر أن تشمل عدد من المميزات من أجل مساعدة الطلبة على التدريب الجيد على أداء امتحانات الثانوية العامة المقرر انعقادها في يونيو القادم.

وتهدف الوزارة في إطار قرار تغيير شكل امتحان الثانوية العامة، إلى الحد من ظاهرة الغش الإلكتروني، على أن لا يؤثر ذلك على الشكل الجوهري العام للإمتحانات، وكانت البداية بنشر 10 نماذج لعشر مواد مختلفة على أن يتم تباعاً إضافة باق النماذج لتشمل المنهج كله.

بيان وزارة التربية والتعيم بشأن نماذج “البوكليت”

أعلنت وزارة التربية والتعليم في بيان صحفي، أنها تبذل جهوداً موسعة في كافة قطاعاتها وأجهزتها من أجل اخراج امتحانات الثاوية العامة من العام الدراسي الحالي 2016-2017 بصورة جيدة، لتلافي سلبيات امتحانات الأعوام السابقة.

وتابع البيان، أن المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء، كان قد أمر بتشكل لجنة عليا لدراسة كيفية تطوير نظام امتحانات الثانوية العامة، على أن تكون مشكلة من رئاسته وعضوية كلا من وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي، ووزراء الإنتاج الحربي والتجارة والصناعة.

وأشارت الوزارة، إلى أن نظام نماذج امتحانات الثانوية العامة المطبق هذا العام “البوكليت” لا يهدف إلى تغيير نظام أو نوعية اسئلة الإمتحان، حيث سَيُلتزم هذا العام ككل عام بمواصفات الورقة الإمتحانية التي يعدها المركز القومي للإمتحانات والتقويم التربوي، على أن يقتصر التجديد على دمج ورق الأسئلة والإجابة دون تغيير نمط الأسئلة، والهدف من ذلك هو القضاء على الغش العادي أو الإلكتروني.

وتقوم الآلية الجديدة على توزيع جزيئات الأسئلة على عدد من الصفحات لتغطية أكبر قدر من المنهج وبالتالي فإن كل سؤال سيكون درجته قليلة مما يساعد الطالب في حالة اخفاقه في سؤال على عدم خسارة عدد كبير من الدرجات، مع مراعاة الفترة الزمنية العادلة للأسئلة.

ومن المقرر أن يتم مراعاة الفترة الزمنية التي تسمح للطلبة بالإجابة بإستفاضة على كل سؤال، على أن يتم إضافة صفحتين أو أكثر في نهاية البوكليت ليستخدمهم الطالب كمسودة، فضلاً عن تنظيم عمل المراقبين والملاحظين في اللجان، وتعليمات جديدة لرؤساء اللجان ونظام المراقبة للتدريب على التعامل مع هذه النماذج الجديدة.

كما قامت الوزارة بإعداد مجموعة من التدابير والإجراءات من أجل الإستعداد المبكر لبدء الإمتحانات، من أجل التصدي للغش الإلكتروني داخل لجان الإمتحان، بما يضمن تحقيق مبدأ تكافئ الفرص بين الطلاب المتقدمين لإمتحانات الثانوية العامة هذا العام 2016-2017.

نماذج امتحانات الثانوية العامة