تحدث السيد حسن، وكيل لجنه الزراعة بالبرلمان المصري، بأن الارتفاع المبالغ  في سعر الدواجن قد أتى من اتجاه واحد، وهو ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه مما رفع سعر الأعلاف كثيرا.

وصرح أيضا أنه يجب على وزارة الزراعة والحكومة المصرية توفير أنتاح محلي من كل مستلزمات ومتطلبات إنتاج الدواجن، وتوفير كل الأعلاف، ويجب أيضا أن تقوم الحكومة بتشجيع الفلاح على زراعه الذرة، وذلك لان مصر تقوم باستيراد ما يقارب 1.6مليار دولار سنويا من محصول الذرة، وان تم اتباع هذه الوجهات سوف يقل سعر الدواجن والبيض ومن المعتاد أن الدواجن يتم رفع سعرها في خلال شهرى يناير وفبراير، وذلك لانخفاض درجه الحرارة مما يؤدي إلى استهلاك كبير في الوقود للحصول على التدفئة.

وقد طالب السيد وكيل اللجنة الزراعية، بحتمية أنتاح اللقاحات وكل مستلزمات الإنتاج الداجنة وتوفير الأمصال، وطالب أيضا بتشجيع الفلاحين على زراعه الذرة مؤكدا، انه أن تم اتباع مسبقا فسوف يقل سعر الدواجن في مصر.