أعلن اليوم سعوديون يدرسون في الولايات المتحدة الأمريكية، عن نشر صور للمبتعثين اللذين قد توفيا وذلك في يوم السبت الماضي، وجاءت الوفاة داخل موقف السيارات في مدينة روكفورد في ولاية إلينوي بأمريكا، حيث انهم قد أكدوا على أن أحدهما كان في زيارة إلى الآخر حين وقوع الحادث.

وقد تسببت وفاة الشابين السعوديين، محمد مفتي، وأمجد بلخير، وذلك عقب استنشاقهما غاز “كربون المنوكسايد”، صدمة كبيرة لزملائهما، ولم يصدر حتى الآن تفاصيل حول الحادث مما يزيد الحادث غموض، حيث أكدت الشرطة عدم وجود شبهة جنائية فيها حتى الآن.

كما عبر المبتعثون اليوم عن حزنهم الشديد وذلك أثناء نشر صور الفقيدين السعوديين، على مواقع التواصل الاجتماعي حيث أكد البعض على أن محمد مفتي والذي يدرس في المستوى الأول من قسم الأحياء، أنه كان في زياردة إلى زميله أمجد بلخير، حيث يدرس في قسم علوم الحاسب، وقد خرجا الإثنين معاً، ولم توضح التحقيقات أي معلومات أخرى.