التخطي إلى المحتوى

حذر فريق من الخبراء أن اليابان معرضة لخطر مدمر نتيجة زلزال قوي مشابه للزلزال الذي نتج عن مصرع أكثر من 15 ألف شخص في عام 2011 خلال الثلاثين عاماً المقبلة.

وقال مقر تعزيز بحوث الزلازل أمس أن يوجد احتمالاً تتراوح نسبته بين 7 و40% لتعرض جزيرة هوكايدو لهزة أرضية تتجاوز قوتها 8.8 درجة بمقياس ريختر.

وطبقاً لموقع “ديلي ميل” البريطاني، حذر العلماء من أن يوجد فرصة كبيرة بنسبة 70%  لوقوع زلزال يتراوح  ما بين 7.8 و8.5 يضرب قبالة ساحل نيمورو مع وجود احتمال 60% لوقوع زلزال مثله يصل إلى الشمال، حسب ما ذكرت أساهي شيمبون.

وصرح ناوشي هيراتا، أستاذ الزلازل بجامعة طوكيو ورئيس لجنة الزلزال التابعة للجنة: “أمل أن تتم مراجعة الاستعدادات للكوارث استنادا إلى احتمال أن الزلزال الكبيرة الضخمة مثل هذه التي ضربت منطقة توهوكو يمكن أيضاً أن تضرب هوكايدو”.

وأشارت اللجنة إلى أن زلزالاً على مقياس التنبؤ تتوقع أن يضرب المنطقة على فترات تتراوح ما بين 340 و380 سنة.

 

التعليقات