التخطي إلى المحتوى

أكدت دراسة حديثة، أن إدمان الهاتف الذكي من الممكن أن يؤدي إلى حدوث خلل خطير في الدماغ، وقد أجريت دراسات على الأشخاص المرتبطين بالهواتف الذكية والإنترنت، للتعرف على تأثير هذا الإدمان على الدماغ.

وقد أجريت تجربة على الأشخاص المدمنون للهواتف الذكية، وفحص التركيبات الكيميائية بالدماغ، وذلك عن طريق قياس مستويات حمض “gamma aminobutyric”، وهي عبارة عن مادة كيميائية تعمل على بطء الإشارات في الدماغ.

وقد اكتشف الباحثون أن نسبة الحمص باعتباره ناقل عصبي كان معدومًا لدى مدمنين الهواتف الذكية والإنترنت، وأكد الباحثون أن له آثار عميقة على الدماغ، وفقًا لموقع “إندبندنت”.

وقد ربطت الدراسة بين الحمض وتنظيم وظائف الدماغ المختلفة، وقال أستاذ جامعة كوريا الذي قام بإجراء البحث، هيونج سوك سيو”، أن التغيرات الدماغية يمكن أن ترتبط بمشاكل معالجة المعلومات والعواطف.

وأشار أن الدراسة قد أجريت على 19 شابًا، وقد تم تشخصيهم بمدمني الهواتف الذكية والإنترنت، وتحديد نسبة إدمانهم بالهواتف الذكية، وذلك للتعرف على مدى تأثير الهواتف على نومهم وحساب درجة الإدمان.

التعليقات