التخطي إلى المحتوى

أكد بحث طبي تم نشره مؤخرًا بأن “حبيبات الذهب” لها فاعلية في علاج مرض السرطان، فقد قام علماء بجامعة “أدنبره” باسكتلندا بحثًا يشير إلى مدى التأثير الإيجابي لحبيبات الذهب في علاج سرطان الرئة.

وقد أطلق علماء البحث على تلك الحبيبات “جزيئات النانو”، ولم يتم إلى الآن استخدام تلك التجربة على البشر، ولكن مستقبلًا قد يكون العلاج الأمثل والوحيد في علاج السرطانات، ليستهدف علاج الخلايا المريضة دون آثار جانبية على الخلايا السليمة.

وقد أجريت دراسة للتعرف على فاعلية هذا الأمر، وتم زرع ذهب مكسو بمادة كيماوية داخل مخ “سمكة”، وأدى إلى نتائج إيجابية، أشارت بإمكانية استخدامه في باقي الحيوانات.

وأكد دكتور “أسير أونشيتي” بجامعة “أدنبره” على أن الخصائص الهامة للذهب لم تكن معروفة فيما قبل، وتشير الاكتشافات إلى أن استخدام معدن الذهب في العقاقير قد يكون العلاج المستقبلي لعلاج الأورام السرطانية بسهولة وكل أمان.

وأشار إلى أن التجربة على البشر لابد أن تتخذ أسلوب معين، يتم الدراسة عليه، وتتخذ الخطوات اللازمة لتحقيق تلك التجربة.

التعليقات