صرح مسئول إيراني، إن دولة السعودية أرسلت دعوة لطهران يوم الأمس الاثنين الموافق 09/01/2017 للبحث في ترتيبات الحج، والذي قد قامت إيران بمقاطعته في العام السابق بعد أن توفي الكثير من الحجاج بسبب التدافع الذي حدث أثناء أداء شعائر الحج في عام 2015.

وأغلبية من لقوا مصرعهم في ذلك الحادث الأليم إيرانيين الجنسية، مما أثار ذلك غضب إيران.

تدهور العلاقات بين السعودية وإيران

وبعد هذا الحادث بفترة ليست بكبيرة توترت العلاقات بين دولة إيران والمملكة العربية السعودية، وكانت قد قامت السعودية بإعدام رجل دين شيوعي، مما دفع غضب الإيرانيين إلى اقتحام سفارة السعودية بطهران ومن بعد ذلك تم قطع العلاقات الدبلوماسية من قبل الرياض بسبب ما حدث.

وصرح السيد غازي عسكر إن دولة إيران قد تلقت أمس الاثنين بشكل رسمي دعوة للاجتماع والقيام بإجراء محادثة ثنائية بخصوص الحج.

كما صرح السيد عسكر أن تلك المحادثات سوف تتناول عن النقل والرعاية الطبية، والإقامة والسلامة، والأمور المصرفية، والتأشيرات، وإن بلاده سوف تقوم بالرد علي تلك الدعوة في الأيام القادمة.

وقد كانت وزارة الخارجية بإيران نفت منذ أيام في تقريران بصحيفتين أن دولة إيران تلقت دعوة من المملكة العربية السعودية بخصوص الحج في الموسم القادم.