التخطي إلى المحتوى

صرح الفنان القدير رشوان توفيق، أمس الجمعة الموافق 13 من يناير الجاري، خلال حواره ببرنامج “بالألوان الطبيعية”، الذي تقدمه الإعلامية نادية حسني على قناة “دريم”، أنه قد تنبأ بموت ابنه، ولكنه لم يقوم بإخبار أحد من قبل بهذا الأمر حتى تحقق الأمر فعلياً وتوفى نجله.

وتابع توفيق حديثه خلال الحلقة قائلاً: “أنه قد سمع هاتف يأتي له في أذنه ويقول له أن ابنه سوف يتوفى، وهو ما حدث بالفعل”.

وقد أكد الفنان الكبير أنه كان يستعد من أجل أداء مراسم فريضة الحج وأن نجله صمم على أن يرافقه خلال رحلة الحج، وقد كان عمره وقتها 15 عام فقط، وأن جدته قد رفضت أن يسافر وذلك لصغر سنه، ولكن رشوان توفيق أخذه معه قبل أن يتوفى.

التعليقات