التخطي إلى المحتوى

أوضح خفر السواحل أن حوالى 50 شخصا كانوا على متن قارب “فقدوا” وربما يكونون قد لقوا حتفهم بينما قال خفر السواحل ان العدد قد يصل إلى 100 شخص.

غرق قارب مهاجر جديد قبالة الساحل الليبي صباح الثلاثاء، والغريب هو شهادة ركاب المهاجرين غير الشرعيين الذين اعترفوا بخسارة ما يقرب من 50 شخصا وقالوا إنهم قد يكونوا قد لقوا مصرعهم بينما قال خفر السواحل إن عدد المفقودين قد يصل إلى 100.

وأنقذ خفر السواحل الليبية نحو 300 مهاجر من ثلاثة زوارق قبالة الساحل يوم الثلاثاء ولكن غرق أحد القوارب ولم يجد خفر السواحل سوى 16 ناجيا.

وقال ناصر القمودي، وهو من مدينة صبراتة، “في حوالي الساعة العاشرة صباحا وجدنا قارب الهجرة، للأسف، غرق تماما … وجدنا “. “كانوا عالقين في القارب، ولكن للأسف لم نجد أي جثث أخرى أو ناجين”.

وقال عدد من الناجين الذين عادوا من قبل خفر السواحل إلى قاعدة بحرية في طرابلس إن هناك حوالى 70 شخصا كانوا على متن القارب عندما أبحروا بالقرب من مدينة الخمس التي تقع شرقا من العاصمة. وقال خفر السواحل في بيان أن 90 إلى 100 مهاجر على الأفل مفقودين. وتم العثور على القاربين الآخرين قبالة ساحل الزاوية، غرب طرابلس.

وقالت امرأة نيجيرية كانت على متن السفينة أسمها زينب عبد السلام لرويترز إن المهاجرين انتظروا عدة ساعات ليتم إنقاذهم، مشيرا إلى أن الناجين كانوا في حالة هلع شديد.

وقالت “لقد أصبت بخيبة أمل كبيرة لأنني لم أتمكن من الذهاب حيث أردت”. “أنها حقا خيبة أمل كبيرة وأنا لا أريد أن أذهب إلى السجن”.

لقد أصبت بخيبة أمل كبيرة لأنني لم أتمكن من الذهاب حيث أردت

ليبيا هي نقطة البداية الأكثر شيوعا للمهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا من أفريقيا عن طريق البحر. على مدى السنوات الأربع الماضية، عبر أكثر من 600،000 عبر البحر الأبيض المتوسط ​​مع قوارب مطاطية خفيفة، والتي غالبا ما تعطلت أو غرقت من قبل المهاجرين.

ومنذ الصيف الماضي، منعت بعض الفصائل الليبية المسلحة الهجرة بسبب ضغوط شديدة من إيطاليا. وقام خفر السواحل الليبي المدعوم من إيطاليا بتعزيز عمليات الاعتقال وإعادة المهاجرين إلى ليبيا حيث يحتجزون وغالبا ما يعودون إلى شبكات التهريب.

وتقدر المنظمة الدولية للهجرة أن 2،832 مهاجرا لقوا حتفهم في العام الماضي بينما كانوا يحاولون الوصول إلى إيطاليا من شمال أفريقيا، من 4581 شخصا في عام 2016. وبلغ عدد الأشخاص الذين وصلوا إلى إيطاليا في عام 2017 نحو 11،310 شخصا من 18،146 في عام 2016.

التعليقات