بسبب السرية المفرطة التي تتبعها شركة آبل الأميركية علي منتجاتها خلال فترة التصنيع، عادة ما يصاحب أي إعلان جديد عن قرب إطلاق نسخة جديدة من منتجاتها “آيفون” العديد من الشائعات والبحث والتساؤلات عن مميزاته وعيوبه .

ويروي أحد العاملين السابقين في مصنع خاص بشركة آبل في الصين والذي عمل لمدة 6 أشهر بعض الكواليس والإجراءات الصارمة أثناء عملية التصنيع والتي تفرضها شركة آبل عليهم .

وتحدث الشاب الصيني، أن شركة آبل تجرد جميع العاملين في المصنع من هواتفهم الذكية قبل الدخول، مع إستثناء كبار الموظفين الموثوق بهم من تجريدهم من هواتفهم، فبالتالي لا يستطيعون العمال من إلتقاط أي صورة للأجهزة الجديدة التي يقومون بتصنيعها لصالح الشركة  .

صورة لأحد منتجات شركة آبل
صورة لأحد منتجات شركة آبل

وشارك هذا الشاب في تصنيع العديد من الهواتف التابعة لأبل، مثل “آيفون 6 إس”، في الوقت التي بدأ العمل علي تصنيع وإنتاج هواتف “آيفون 7″، مضيفاً إلي أن الشركة وضعت ستاراً وحاجزاً كبيراً بين المصنعين حتي لا يعلم أي من العمال شيئاً عن الآخر .

وأكد أيضاً، أن شركة آبل الأمريكية، قد ضبطت عدداً من العمال حاولوا إخراج هواتف آيفون الحديثة من المصنع بطريقة غير شرعية، وقد أرسلت بعضهم إلي مراكز الشرطة للتحقيق معهم .