كشف فريق بحث في العلاج بـ “سم النحل”، عن وجود تقنية تسهل استخراج “سم النحل” دون أن تتأذي النحلة، لاستخلاص المادة الفعالة، التي يتم حقنها للمصاب، أو القيام بتحويلها إلى أقراص أو كريم أو غسول، ليستخدم في علاج حالات آلام المفاصل، تصلب صفائح الدم، وأمراض الروماتيزم.

ويهتم القائمين على البحث في الولايات المتحدة، في الوقت الحالي، بالعمل على تطوير علاج مكافحة السرطان، عن طريق ابتكار دواء من سم النحل والبروتينات المتوفرة فيه، وإجراء الأبحاث في معهد أبحاث النحل، والعديد من المناحل، لتركيزهم على الاستفادة من كل ما يتوفر في النحلة، من عناصر دوائية ومنتجات غذائية.