التخطي إلى المحتوى

يعد عيد الأم اليوم الثلاثاء 21 مارس واحدا من أهم الإحتفالات  من قبل المواطنين والمؤسسات لذا يعد معرفة سبب إطلاق إسم يوم الأم هو بمثابة التقدير لدور الأم، ونظرا لإرتباط هذا اليوم بتاريخ 21 مارس من كل عام وهو عيد الربيع، حيث يحتفل العالم العربى بيوم 21 مارس من كل عام بالأم العربية تقديرا لجهدها فى تربية الأبناء والتضحية من جانبهم، وهو الأمر الذى يجعل هناك حالة من الود بين الأبناء والأمهات فى هذا اليوم، والذى لايجب بكل تأكيد أن يكون مقتصرا على يوم واحد، فمن باب أولي أن تكون التهنئة للأم طوال العام، ويمكن إرسال رسائل تهنئة عيد الأم لكل الأمهات الأن.

تاريخ عيد الأم 2017 وسبب تسميته بهذا الإسم

يعد الإحتفال بعيد الأم من الإحتفالات التى ظهرت فى القرن العشرين، حيث تقوم الدول بتكريم الأمهات تقديرا لدورهن فى تربية الأبناء وتأثيرهن على مجتمعاتهم، ويختلف تاريخ عيد الأم من دولة لأخرى، حيث يأتي الإحتفال بعيد الأم فى العالم العربى يوم 21 مارس من كل عام بينما يختلف فى الدول الأوربية أو حتى الأفريقية.

تعود أصل تسمية عيد الأم بهذا الإسم إلي إنشاء الجمعية الدولية ليوم الأم فى عام 1912م، وجاء وقتها مصطلح “mother’s day” حيث جاء فى صيغة المفرد والملكية فى اللغة الإنجليزية، وذلك تقديرا لدور الأم ثم جاء رئيس الولايات المتحدة والكونجرس الأمريكي وقتها ليتم إستخدامه فى سن القوانين.

كانت “أنا جارفيس” أول سيدة أقامت ذكرى لوالدتها فى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1908 وطالبت وقتها بالإعتراف بعيد الأم فى الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد ذلك صارت عادة ان يقوم الأبناء بتقديم هدية أو بطاقة صغيرة للأم تقديرا لدورها الكبير مع الأبناء.

عيد الأم 2017 فى مصر

جاء الصحفي علي أمين، ليكون أول شخص يفكر فى الإحتفال بعيد الأم عندما قام بطرح فكرة فى مقاله اليومي فى جريدة أخبار اليوم وقتها تتضمن فكرة تخصيص يوم للإحتفال بالأم ويتم تسميته “يوم الأم” ليتم بعدها تخصيص يوم 21 مارس كعيدا للأم وهو أول أيام فصل الربيع ليكون رمزا للصفاء والمشاعر الجميلة.

كلمة عن الأم

إلي الأم نهديها تلك الكلمات “إلي الأم التى سهرت من أجلنا، إلى من كرست حياتها لنا، إلى من سهرت الليالي من أجل راحتنا، إلي من فضلتنا على أنفسها، إلي من تعبت وعملت حتى ترانا كبارا، إلي من نحيا بدعوتها، إلي من صارت الجنة تحت أقدامها، نقول لها فى يومها، شكرا ياأمي، شكرا كلمة نقولها وهي أقل الكلمات، شكرا وهي كلمة لاتغني عن جزء من التضحيات، كل عام وأنتي ياأمي معنا، كل عام وأنتي فى أفضل صحة وحال، كل عام وأنتي ياأمي تنيري دنيتنا، كل عام وأنتي أحلي وأجمل المخلوقات لنا، أمي، والله مهما قلت من كلمات فلن أوفيكي حقك علينا، أمي، سامحينا إن كنا فى لحظة أغضبناكي، ولكننا نعلم دوما أنك أمي لم تكوني دوما سوى ألطف وأحن القلوب علينا، فكل يوم يمر هو حب لكي ياأمي، أحبك ياأمي، أحبك ياأمي”.

قام جوجل بتخصيص شعاره اليوم الثلاثاء فى كلا من مصر والإمارات والسعودية إتساقا مع الإحتفال بعيد الأم فى كل بلدان الوطن العربي اليوم، خاصة وأنه اليوم الذى يمثل بداية الربيع.

تبقى الأم، كلمة وإن قصرت حروفها ولكن يبقي لكل حرف معني وكل إسم من أسماء أمهاتنا معبرة عن تقديرنا للأم طوال العام وليس فى عيد الأم فقط.

ويبقي عيد الأم من الأمور التذكارية بشكل كبير لكل الامهات خاصة وأن المفاجأت تكثر فيه بشكى كبير.

ويبقى عيد الأم من المناسبات القليلة التى يحتفل فيها العالم بالأم.

ويجب على الأبناء أن لايجعلوا يوما واحدا لفضل الأم فمهما حدث لن نوفي الأم حقها أبدا.

 

التعليقات