الخلبوص قد تحدث عنه علماء الحملة الفرنسية، وقالوا بأن الخلبوص هو مهرج يقوم بأوضاع وحركات وقحة وفاحشة تواكب حركات الرقاصات والغوازي، حيث بدأ يرتدي بدلة رقص عارية منذ سنين وبعد ذلك ارتدى جلابية طويلة وضيقة، ومع التطور الزمني واكب العصر وبدأ يرتدي الكرافت والبدلة.

وكان من أشهر الخلابيص في فترة الخديوي إسماعيل، عبد الله وكان تركي الجنسية ورقص أربعون ليلة في احتفالات أفراح انجال الخديوي، وكانت شهرته قد نافست المظ وعبده الحامولي وساكنة بك.

والخلبوص كانت بدايته منذ القرن الـ 18 وكان هذا الخلبوص صبي للراقصة أو للغازية، وأن الخلبوص شخص ألمس بدون شعر في الجسد ويرتدي مثل لبس الرقاصات، ويقلد حركات الرقاصات المغرية المبتذلة، ويهيئ الجو للرقاصات ويضرب على الصاجات.