التخطي إلى المحتوى

مع حملات مكافحة الفساد التي قامت بها المملكة العربية السعودية،  خلال الفترة الماضية، واحتجاز مجموعة من رجال الأعمال من بينهم أفراد من العائلة المالكة لمجموعة بن لادن،  وعلي رئسهم رئيس المجموعة،  انتشر خبر انتقال ملكية المجموعة إلي المملكة.

وردا علي هذا الخبر،  قامت “مجموعة بن لادن” بنفي هذا الخبر،  لكنها أشارت إلى أنّ بعض شركائها، قد يتنازلون عن حصص فيها للحكومة.

حيث أذاعت المجموعة اليوم بيان، نقلته وكالات أنباء عالمية، ردا على ما تداولته وسائل إعلام أمس، عن استحواذ المملكة على المجموعة، بعد توقيف رئيسها “بكر بن لادن”.

وأكدت المجموعة إنّها مستمرة كشركة خاصة، يملكها شركاؤها، ومستمرة في أعمالها مع الحكومة، والتي تشكل أغلب أعمالها، كما أكدت أيضآ المجموعة أنّه حسب المعلومات المتوفرة لإدارة الشركة، فإنّ بعض الشركاء قد يتنازلون عن حصص في الشركة، لصالح الحكومة مقابل استحقاقات قائمة بالفعل.

التعليقات