أكد “أولريش فيلجر” طبيب الأطفال على أن فترة آخر الشتاء، وبداية الربيع هي أكثر فترة يتعرض فيها الأطفال إلى التهاب الحلق، وخاصة لعمر من خمس سنوات إلى 11 سنة، وأكد على ضرورة علاج تلك الحالات بسرعة، وذلك باستخدام المضادات الحيوية، حيث أن البكتريا التي تسببت في الالتهاب تسمى “البكتريا العقدية”، وذلك النوع من البكتريا يؤدي إلى الإضرار بوظائف الكلى والقلب.

كما أكد على أن هذا النوع من البكتريا معدي كثيرًا، ومن أعراض هذا النوع من البكتريا حدوث آلام في الحلق، وظهور ترسبات على اللوز، وعلى اللسان، بالإضافة إلى الإصابة بالصداع، والآلام في البطن، والغثيان.

وأكد أيضًا على أنه في حالة استخدام المضادات الحيوية لمحاربة هذا النوع من البكتريا، ولم يؤتي بجدوى يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور، وإضافة إلى المضادات الحيوي فان شرب السوائل يخفف من أعراضه، وأيضًا المشروبات الحمضية مثل الليمون والبرتقال.