التخطي إلى المحتوى

قام اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، بإحالة الشركة المصنعة لمنتج “أبليكس” إلى النيابة العامة، لكي تتخذ كافة الإجراءات القانونية، نتيجة كذبها على المواطنين وتضليلهم، ووقوعهم في فخ الغش والتدليس.

وقد أكد يعقوب، أن الجهاز تلقى الكثير من الشكاوى من قبل المستهلكين لهذا المنتج، نتيجة عدم حصول أي نتيجة من المنتج، بالإضافة إلى عدم كتابة تاريخ الصلاحية على العبوات، وعدم مطابقة المنتج للمواصفات، بجانب عدم صلاحية للاستخدام الآدمي.

وقد أوضح أنه فور تلقي تلك الشكاوى، بدأ في التحقق من هذا المنتج، وإرسال خطاباً للمعهد القومي للتغذية لمعرفة إذا كانت هذا المنتج مرخص لتداوله أو لا، وكان الرد أنه غير مسجل كمستحضر يستعمل لإنقاص الوزن، بينما هو مسجل لغرض كمستحضر غذائي يحتوي على الألياف بطعم التفاح والمحلي الصناعي، وهذا الغرض لا يستخدمه كأنه يعمل على تقليل الوزن، بينما الشركة المنتجة تعد شركة مجهولة بالنسبة للمعهد القومي للتغذية، حيث كان المنتج مسجل من قبل شركة موريكس فارما وليس إبليكس.

كما دعا يعقوب كافة وسائل الإعلام المروجة لهذا المنتج عدم المساهمة في نشر مثل هذه النوعية من الإعلانات الوهمية لإعلان عن مستحضرات تعمل على ضرر صحة وسلامة المستهلك، كم أن تلك الإعلانات تستخدم وسيلة غير مقبولة لكي تضل المستهلك حيث تؤثر على المشاعر الإنسانية، ولم تكتفي هذه الإعلانات الوهمية عن الترويج للمنتجات الغير صحيحة بل تطلب من المواطنين ترك العقاقير الطبية.

كما ناشد اللواء يعقوب المستهلكين، التعاون مع الجهاز عن طريق الإبلاغ عن أي شكوى لديهم كي نستطيع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة نحو هؤلاء المخالفين، كما قام الجهاز بتوفير استمارة مجانية متوفرة في مكاتب البريد الموجودة بجميع المحافظات، لكي يسهل على المواطن إرسال شكواه عن طريقها دون أي تكاليف مادية.

التعليقات