يعد شهر رمضان هو اكبر فرصة للأطفال للاحتفال حيث تزداد المناسبات الاجتماعية التي يجتمع فيها العائلة بأكملها، الذي يكون صعباً في الأيام العادية بسبب انشغال الكبار وطبيعية الحياة، لكن الأمر يختلف في شهر رمضان فيجتمع جميع أفراد العائلة على وجبة الإفطار والسحور، حيث يحاول الأطفال أن يقلدوا الكبار في الكثير من الأمور ومن أهمها الصيام، فقبل البدء في تعويد الطفل على الصوم لابد من معرفة إن كان الصيام صحي على الأطفال، ومتى نبدأ.

نصائح مهمة لصيام الأطفال خلال رمضان

  • لابد من نوم الطفل لفترات طويلة في الليل، وعدم السهر حيث يقلل من تأثير الصيام على القدرات الإدراكية.
  • الحرص على تناول الطفل لوجبة السحور كشيء أساسي، ولابد أن تكون وجبة السحور بها كربوهيدرات معقدة تضمن مصدر طاقة للطفل خلال ساعات الصيام.
  • احرصي على تناول الطفل بالسوائل المتنوعة أثناء الفترة ما بين الإفطار والسحور لكي يتم تعويض السوائل التي يفقدها أثناء النهار.
  • لابد من تناول الطفل على الفواكه الطازجة والخضروات لتعويض أي نقص من الفيتامينات والأملاح المعدنية الضرورية لنمو الطفل.

خطوات تشجيع الطفل على الصيام

  • اشرح لطفلك ما هو معنى الصيام لأنهم في سن صغير لا يدركون كل الأمور الدينية والتاريخية لفرض الصيام، وأحياناً يكون الأمر بالنسبة لهم يشبه مهرجان سنوي يصوم فيه الجميع، فصيام الأطفال في هذا السن يحتاج الكثير من التوعية.
  • لابد من معرفة الطفل ما معنى الامتناع عن الشراب والطعام .
  • عند شرح الصيام للطفل لابد من نستمع لكل أسئلتهم أيا كانت وأجيبي على كافة الأسئلة حتى لا يتجه إلى مصادر أخرى يعرف بها الحقيقة.
  • لابد من تعويد الطفل على الصيام بشكل تدريجي، حيث أعفى الله الأطفال الصغار من الصيام حتى سن البلوغ، فلابد من استغلال هذه الرخصة والبدء في تعويد الطفل تدريجياً.