بدء وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى في إعداد النماذج التجريبية من أجل امتحان الثانوية العامة الجديد، والذي من المقرر أن يتم إجراءه بنظام بوكليت، وهو نظام تكون فيه الأسئلة والإجابة فى ورقة واحدة، حيث أنه يجرى العمل على الانتهاء من 5 نماذج منها وذلك تمهيدًا من أجل عرضها على الموقع الرسمي الخاص بالوزارة.
ومن جانبه أيضًا قام وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الدكتور الهلالى الشربينى بعقد اجتماعًا في يوم أمس مع مديرى عموم تنمية المواد الدراسية، وخبراء المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى، وأيضًا مركز تطوير المناهج والمواد التعليمية؛ من أجل متابعة الإعداد الخاص بالنماذج الامتحانية التجريبية من أجل العام الدراسي الحالي، مؤكدًا أيضًا في بيان له أن النماذج الـ 5 التي يتم إعدادها تتضمن المنهج بأكمله، إلى جانب إعداد أربعة أشكال خاص بكل نموذج امتحان، يراعى فيها اختلاف الترتيب الخاص بالأسئلة بكل شكل عن الآخر.
ولقد أشار الوزير إلى ضرورة مراجعة هذه النماذج جيدًا قبل أن يتم رفعها على الموقع الإلكترونى للوزارة؛ وذلك من أجل مساعدة الطلاب فى التدريب على أنماط متنوعة من الأسئلة مشابهة للأسئلة الخاصة بالامتحانات نهاية العام الدراسي الحالي، مشيرًا إلى ضرورة أن تتناسب أسئلة الكراسة الامتحانية البوكليت مع المدة المحددة للامتحان والدرجة التي خصصت له، مؤكدًا أيضًا على ضرورة الانتهاء من النموذج الأول الخاص بكل مادة وذلك يكون في خلال نهاية الأسبوع الحالي، على أن يتم رفعه على الموقع الإلكترونى للوزارة مع بداية الأسبوع القادم.
ولقد أوضح الوزير، أنه سوف يكون هناك عضو قانوني داخل كل لجنة امتحانية هذه السنة، من أجل علاج أي مشكلة تحدث أثناء الامتحان، على أن يكون من خارج المحافظة؛ من أجل أن تتوافر له الاستقلالية ولا يمارس عليه أي نوع من أنواع الضغوط.
ولقد أكدت الإدارة العامة للامتحانات في وزارة التربية والتعليم، في خطاب تم توجيهه إلى المديريات التعليمية في جميع المحافظات، أن الوزارة فى مأزق شديد وذلك يرجع إلى نقص معدلات التسجيل الخاصة برؤساء اللجان والمراقبين، وأيضًا لجان سير امتحانات الثانوية العامة، وذلك ما دفع إدارة الامتحانات إلى التهديد بمساءلة الذين تخلفوا عن تسجيل بياناتهم الخاصة على الموقع الخاص بالتسجيل، مضيفة إلى أن تحديث وتسجيل البيانات لا يقتصر على العاملين بالمدارس والإدارات التعليمية فقط، وإنما ينطبق أيضًا على الموظفين في المديريات التعليمية طالما أنه قد توافرت فيهم الشروط المطلوبة.
كما شددت على أنه سوف يتم مساءلة كل من تنطبق عليه الشروط ولم يتقدم من أجل تحديث بياناته، وطبع استمارة الترشح وتقديمها فى الميعاد المحدد. ولقد شددت الإدارة العامة في خطابها على أنه تم تحديد يوم 5 من شهر يناير الحالي كموعد أخير من أجل غلق الموقع الإلكترونى الخاص بتحديث البيانات، وطباعة استمارة الترشيح من أجل الراغبين فى العمل كرؤساء لجان، ورؤساء مراكز توزيع الأسئلة، مشيرة إلى أنه لن يتم الالتفات إلى الاستمارات الورقية التي يتم تقديمها باليد.