في الفترة الأخير يعاني جميع المواطنين من الغلاء وزيادة في الأسعار، ومن ضمن موجة غلاء الأسعار، جاء ارتفاع فواتير الكهرباء والغاز والمياه، ولكن فواتير الكهرباء قد ارتفعت بشكل مفاجئ وبدون أي مبررات، وبالتحديد بعد قرار الحكومة بزيادة جميع شرائح الاستهلاك في العام الماضي، مما جعل العديد  من المواطنين غير قادرين على دفع ثمن الفواتير.

وقد قدمت وزارة الكهرباء خدمة جديدة، حيث يمكن للمواطن التقسيط، أي تقسيط قيمة الفاتورة الكبيرة، وذلك حتى ييسر على المواطنين التكلفة وتخفيف العبء، محاولة منها للتغلب على تلك المشكلة، وقالت أن تلك النظام يتم تطبيقه على جميع الفواتير التي يزيد استهلاكها النمطي عن 30% من قيمة الفاتورة.

بالإضافة إلى مراعاة الفئات الاجتماعية من محدودي الدخل، في المدن والقرى، ويكون القسط فيما لا يتعدى شهر واحد من الاستهلاك، وذلك تيسر من الوزارة لتخفيف العبء عن المواطنين.