حالف الحظ السئ الفنانة “رانيا يوسف” في محاولاتها للمشاركة في الدراما الرمضانية للموسم الحالي، حيث قامت “رانيا” بتوقيع مسلسلان بعنوان “دم مريم”، و”مصر الجديدة”، والمسلسلان يتبعان شركة إنتاج واحدة، أحدهما من تأليف مريم ناعوم، وإخراج أسامة فوزي، والثاني من تأليف محمد أمين راضي، وإخراج أسامة فوزي، وبعد أن بدأت التحضيرات للمسلسلين منذ يناير الماضي، توقف العملان لأسباب مختلفة، مرة بسبب عدم اكتمال السيناريو، وأخرى لمشاكل إنتاجية.

وفوجئت الفنانة “رانيا يوسف” بعرض المخرج الكبير محمد النقلي بترشيحها لبطولة مسلسل “الدولي”، أمام الفنان باسم سمرة، وتأليف ناصر عبد الرحمن، وإنتاج محمد فوزي، وبعد الانتهاء تمامًا من تصوير المسلسل ما عدا مشاهد قليلة للغاية، لا يستغرق تصويرها أكثر من يومين فقط، خرج المسلسل في اللحظات الأخيرة من السباق الرمضاني.

وتحاول “رانيا” التخلص من النحس الذي طاردها على مدار الفترة الماضية، وبدأت في تلقي عروض لأفلام جديدة، حيث تقوم بدراسة شخصيتها بفيلم “صندوق الدنيا”، والمقرر أن تشرع في تصويره بعد العيد مباشرة، وتواصل قراءة فيلم سينمائي آخر.

يُشارك في بطولة فيلم “صندوق الدنيا”، رانيا يوسف، فاروق الفيشاوي، عابد فهد، أحمد وفيق، أحمد فؤاد سليم، المغربية جيهان خليل، والسوري جهاد سعد، والفيلم هو ثاني تجربة للمنتج حسين القلا، بعد عودته للإنتاج مرة أخرى ن خلال إنتاجه لفيلم “يوم من الأيام” بطولة محمود حميدة، والمنتظر طرحه في السينمات خلال الفترة المقبلة.