التخطي إلى المحتوى

تتصرف بعض الأمهات بغضب شديد تجاه أطفالهن، وذلك عندما يقوم الطفل بخطأ ما وخصوصا إن كان ذلك الخطأ قد وقع فيه سابقا، حينها تبدأ الأم في الصراخ على طفلها وفي بعض الحالات يصل الأمر إلى الضرب.

مما يجعلها مصدر خطر كبير على طفلها بسبب عصبيتها الزائدة وعدم قدرتها على التصرف بشكل صحيح، وذلك لإنها وبدون وعي منها تقوم بشحن جسد طفلها ببعض الهرمونات التي تتولد مع الغضب وهي الكورتيزون والأدرينالين والنورأدرينالين، مما يعرضه إلى الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.

ومن الأمراض التي يتعرض لها الأطفال بسبب عصبية الأم داء السكري والضغط والتبول اللاإرادي والنسيان الدائم وصعوبة النطق وغيرهم، وتؤثر زيادة إفراز هرمون الأدرينالين على تقليل نسبة التركيز عند الطفل مما يؤثر سلبا على مستواهم الدراسي.

وأوضح الإستشاريين التربويين بأن الطريقة الصحيحة لعقاب الطفل إذا أخطأ هي بالمناقشة الهادئة والتواصل الجيد معه حتى لا يكرر ذلك الخطأ مرة أخرى، بدون اللجوء إلى العصبية والتهديد وما إلى ذلك.