التخطي إلى المحتوى

يتقدم الطب يوماً بعد يوم ، فقد ساهم العلم الحديث فى حل العديد من الألغاز الطبية بل وقدم حلولاً مذهلة لها ، فلم ينزل الله داء إلا وأنزل معه الدواء ،يجتهد العلماء لإكتشاف هذه الأدوية ، يتميز الطب المصرى بتقدمه ، فقد حاز الدكتور على محمد على استاذ بامراض النساء والتوليد بطب جامعه عين شمس ، طبيب مصرى بجائزه افضل بحث علمى فى امراض النساء والتوليد، حيث تناول العوامل التى تتحكم فى مخزون البويضات فى المبيض ، وابتكر علاج جديد للحد من  هذا النقص الذى قد يحدث فى مخزون البويضات .

وقد أحرز نجاحا باستخدام التقنية الجديدة ،حيث تم تسجيل أول حالة طبية فى مصر لسيدة تبلغ 48 عاماً ولديها نقص حاد فى مخزون المبيض ، استطاعت أن تحمل وتلد بإستخدام هذا البروتوكول الجديد .

اطلق الباحث على طريقته للعلاج اسم “البالونه الذكيه ” ، حيث يمكن من خلالها ادخال عناصر علاجيه مباشره لبطانه الرحم ، بل والتغلب على البطانه الرقيقه ، وقدتم ابتكار خمس بالونات ومنها : بالونات سم النحل وبالونات صمغ النحل ، وبالونات فيزان والبالونه الممغنطه والبالونه المدمجه ، يمكن استخدامهم عن طريق المهبل او عمليات فتح البطن التى تجرى فى الرحم .

تتميز هذه البالونه برخص الثمن ، كما أنه لا، وباستخدام هذه البالون تم وقايه المرضي من عمليات استئصال الرحم . هذا وان المريض يوافق على اجراء عمليات البالون لانها رخيصه الثمن وانها مضمونه بنسبه كبيره وانها خاليه من الاعراض الجانبيه التى قد تسببها الأدوية الهرمونية الأخرى ، يعتبر هذا العلاج أمل جديد للسيدات اللاتى فقدن الأمل بسبب ضعف مخزون المبيض .