أهم الطرق والنصائح لدراسة أكثر فاعلية

أوضحت الكثير من الدراسات التي أجريت على عدد كبير من الطلاب بأن كلما إستخدم الطلاب عددا أكبر من حواسهم كلما كان إستذكارهم للمعلومات أكبر وزادت قدرة المخ على إسترجاع البيانات بشكل أسرع.

فمثلا عندما يسمع الطالب المعلومة ويراها أمامه ويتناقش فيها مع غيره من الطلاب، فإنه بذلك يساعد المخ على إستيعاب المعلومات بشكل أوضح مما يمكنه من تذكرها في أي وقت.

ولكي نصل إلى درجة تحصيل وإستذكار قصوى يجب علينا معرفة بعض النصائح التي ستزيد من قدرة الطالب على الإستذكار وتذكر المعلومات بشكل صحيح، ومن تلك النصائح ما يلي:

  1. تعد الدراسة الورقية من أفضل الوسائل والطرق التي يمكن إعتمادها في التحصيل الدراسي، فهي وبالرغم من إنتشار الفيديوهات الدراسية والوسائل الإلكترونية الحديثة لمساعدة الطالب على الدراسة، إلا أنها تظل أفضل الطرق وأهمها في تثبيت المعلومات.
  2. ممارسة بعض التمارين يساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وإنتاج المزيد من الأكسجين وإرساله إلى المخ مما يعمل على زيادة الإستيعاب والتركيز، ولذلك ينصح بممارسة بعض التمارين الرياضية قبل البدء في الدراسة.
  3. وبالطبع لابد من أخذ فترات إستراحة أثناء الإستذكار حتى لا يتم إفراز هرمون “الكورتيكوتروبين” المسؤول عن تعطيل عمليات الذاكرة، لذا لابد من أخذ بعض الوقت للإستراحة من الدراسة والإسترخاء حتى يتمكن العقل من إستذكار المزيد.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *