التخطي إلى المحتوى

أجريت بعض الأبحاث مؤخرا واثبتت أن تركيبة النوفالجين الشهيرة الدوائية والمسكنة والخافضة للحرارة, أنها تحتوى بعض من الاثار السلبية وذلك وفقا للنتائج الغير جيدة بعد اجراء التجارب والابحاث, قامت بعض الدول بسحب ومنع هذا الدواء من الأسواق.
أمتنع عن تناول النوفالجين وتجنب اثاره السلبية
أشار الدكتور مروان سالم الصيدلى والباحث فى الدواء والغذاء قائلا : “أن مؤخرا تم بالفعل سحب النوفالجين من الأسوق في بعض من الدول وذلك لانه تم الاكتشاف عن اعراضه الجانبية الضارة حيث انه يؤثر على جهاز المناعة في الجسم رغم فاعليتة في تسكين الألم وخفض درجة الحرارة”, استطرد الدكتور مروان حديثه وحذر من الأفراط في تناول هذا العقار فيجب استشارة الطبيب قبل تناوله, بالأضافة على تأكيدة ان هذا العقار يتسبب في نقص حاد في كرات الدم البيضاء وهذا يترتب عليه الكثير من المشاكل والاضرار التي تلحق بجسم الإنسان, فمن الممكن حدوث ضعف حاد في مناعة الإنسان بالإضافة إلى الانيميا الشديدة, كما ينصح بعدم تناول المرأه الحامل هذا العقار الذي يحتوي على النوفالجين لأحتوائه على الاثار السلبية التي تؤثر على اكتمال نمو الرئتين لدى الجنين, فيجب أن يقوم المريض بإستشارة الطبيب مرارا وتكرارا قبل تناول هذا الدواء الذي يحتوي على النوفالجين, كما يجب البحث عن بدائل تكون اقل ضرارًا واكثر أمانًا, يجب تجنب تناول هذا الدواء دون استشارة الطبيب فقد يضر بصحة المريض اكثر.