التخطي إلى المحتوى

معروف أن التبول اللاارادى مشكله كبيره تواجه الآباء وأبنائهم مع اختلاف أعمارهم،لأنها تترك اثر سلبي داخل الطفل خاصة إذا كان سنه كبير ،وهناك حالات أوليه وهى سببها تأخر النمو الادراكى للطفل أو المشاكل النفسية ويستبعد فيها المشاكل العضوية ومن أعرضها عدم انقطاع تبول الطفل أثناء الليل.

وهناك التبول الثانوي ومن إعراضه أن ينقطع الطفل عن التبول الليلي ثم يعود مره أخره وأسبابه كثيرة ، ومن أسبابه العوامل النفسية التي يتعرض لها الطفل كالمشكلات التي يواجهها في المدرسة أو المشكلات بين الآباء وهذا هو السبب الشائع ،العامل الوراثي وهو أن يكون احد الأبوين كان مصابا بالتبول اللاارادى في صغره ،وبعض الأمراض الأخرى مثل أصابه الطفل بمرض السكر أو الإمساك الشديد وأيضا في الأطفال المصابين بمتلازمة داون حيث يتأخر عندهم النمو الادراكى وأيضا إمراض كالشلل الدماغي وبعض التشوهات في العمود الفقري.

أوضحت الدراسات أن هناك عوامل أخرى مثل نوم الطفل المتقطع ،تدخين الأهل أيضا يساعد على تفاقم المشكلة،وتناول المشروبات الغازية والكافيين أيضا من العوامل المؤثرة في هذه المشكلة،يجب ع الآباء عند مواجهه هذه المشكلة إن يقوموا بوقف المشروبات الغازية وأيضا عدم تناول الطفل الماء قبل النوم بساعتين على الأقل وذهاب الطفل للتبول قبل ذهابه للسرير ،ودعم الطفل وعدم إحراجه أو السخرية منه وتقديم يد المساعدة لأنه يشعر بالذنب والخجل.