التخطي إلى المحتوى

قامت الحكومة الصينية بالإعلان عن احتياجها الشديد لأقنعة طبية لمواجهة فيروس كورونا، وكانت التقارير قد اتهمت السلطات الصينية بأنها تتجاهل التحذيرات المبكرة عن فيروس كورونا في بدايته، والتعتيم قد تعمد على هذه التحذيرات التي قد قام بأطلاقها طبيب صيني وقد تشكك في صحتها الأمر الذي قد ساعد في تأخر مواجهة هذا الفيروس المميت، حيث أن سياسة التعتيم التي قد اتخذتها الحكومة الصينية للتحذيرات التي قد أطلقها بعض الأطباء عن هذا الفيروس المميت بعد أثارته للأطباء في بداية ظهوره، مما تسبب في انتشار هذا الفيروس.

بداية انتشار فيروس كورونا:

بعد مرور أكثر من شهر على ظهور هذا الفيروس وانتشاره ليصل إلى أكثر من 14 ألف مصاب، كان الدكتور لي أول طبيبي كتب عن هذا الفيروس وقد أكدت مدونته وجود كثير من الحالات المخيفة التي تشبه حالات السارس، وقد طالي هذا الطبيب بإجراءات سريعة تشمل العزل والحجر الصحي للتعامل معه، وأن هذا الطبيب قد وقع على مذكرة حكومية قد جبرته على نشر معلومات كاذبة وتصرفات غير قانونية، وقد اعتقل لمدة أيام بسبب هذه التهمة وذلك كان في أخر شهر ديسمبر العام الماضي، وذلك لكي تعلن الصين في بداية هذا العام عن الفيروس على خلفية تفشي الفيروس بشكل سريع رسميا، وقد اتهمت السلطات الصينية بأنها قد اشتركت في انتشار هذا الفيروس من خلال الخداع بأن كل شئ تحت السيطرة، ولكن في ووهان قد قامت السلطات بإغلاق سوق المأكولات البحرية وقالت لسكان المدينة هذا الإغلاق بسبب بعض التصليحات والصيانات وبعد ذلك قد اتضح أن السوق هو منشأ الفيروس.