الرياضة

بعبع القارة السمراء يرجع من السودان بتذكرة العبور رغم المستوى المتدني… بالأرقام و الإحصائيات

انتهت بالفعل احداث مواجهة المريخ السوداني وفريق الأهلي المصري فى إطار المرحلة الخامسة لمنافسات دورى ابطال افريقيا هذا العام بنتيجة التعادل الإيجابي بهدفين لكلا منهما ومن ثم يخطف بطل مصر نقطة غالية وحسم العبور للدور التالي من البطولة و احتلال ثاني الترتيب بالمجموعة الصعبة التى تضم كلا من سيمبا التنزاني صاحب المستويات الكبيرة خلال هذة النسخة الأفريقية وأيضاً فريق المريخ ممثل الكرة السودانية بالإضافة إلى صاحب الأداء غير المتوقع فيتا كلوب الكونغولي الذى يمتلك شعبية كبيرة داخل الكونغو و خارجها على الصعيد القاري ، وبالرغم من تأخر الأهلي المصري فى نتيجة اللقاء بهدفين دون رد ولكن كالعادة فى الأوقات القاتلة الأخيرة يظهر معدن لوجو هذا النادي العريق حيث تراجع فريق المريخ إلى الخلف بشكل غير مبرر مما جعل لاعبى الأهلي يسيطرون على مجريات الأمور ونتج عن ذلك العودة فى نتيجة المباراة.

على الصعيد الرقمي و الإحصائى نجد أن ممثل الكرة المصرية و حامل اللقب سيطر على معظم مجريات الأمور داخل أرضية الملعب وظهر من خلال الإستحواذ على الكرة كانت بنسبة 63% مقابل 37% لأصحاب الأرض وعندما ننظر إلى المحاولات على المرمى نجد الأهلي قام بتسديد العديد من الكرات على مرمى المريخ بمعدل 12 تسديدة مقابل 11 وأرسل الضيوف العديد من الكرات العرضية حيث بمعدل 23 عرضية منهم أربعة بشكل جيد مقابل 9 عرضيات للاعبى المريخ منهم 2 بشكل مقبول ، ومن حيث إمتلاك الكرة و تدويرها نجد أبناء المدرب موسيمانى قاموا بعمل معدل تمريرات 398 منهم 310 بشكل جيد مقابل 249 تمريرة منهم 167 لفريق المريخ ، فمن خلال هذة اللمحات الرقمية نجد تفوق واضح وصريح لفريق الأهلي المصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى