أخبار

النقص العددي يؤثر سلباً على تشيلسي ويخرج خاسراً بالشوط الأول أمام بروميتش البيون

أحد أهم المباريات خلال هذة الجولة مليئة بالإثارة والتشويق و الأحداث الغير متوقعة بين كلا من البلوز تشيلسي وفريق ويست بروميتش البيون المكافح وذلك فى إطار منافسات الدورى الإنجليزي الممتاز البريميرليج هذا الموسم 2020-2021 المعركة التى يسعى من خلالها بروميتش البيون إلى حسمها وتحقيق الإنتصار وحصد الثلاث نقاط بأى وسيلة حتى يواصل الزحف نحو المناطق الأمنة بجدول الترتيب لأن الموقف صعب للغاية وهناك صراعات كبيرة بينه وبين العديد من الأندية ذات التاريخ و الإمكانيات مثل فولهام و نيوكاسل يونايتد ولذلك يقدم حالياً الفريق ملحمة أمام تشيلسي اللقاء الذى يجرى بالفعل بمعقل ستامفورد بريدج وانتهت أحداث الشوط الأول بنتيجة مفاجأة تقدم الضيوف ويست بروميتش بنتيجة هدفين مقابل هدف فى مباراة أقل ما يتم وصفها إنها مجنونة فى أحداثها بكل تأكيد.

الدقيقة 29 من زمن الشوط الأول هى النقطة الفارقة التى حولت مجريات الأمور بشكل كبير لصالح ويست بروميتش بعد ما كان تشيلسي مسيطرا بشكل كبير على مجريات الأمور منذ انطلاق المواجهة وحتى الدقيقة سالفة الذكر ولكن بعد طرد قلب الدفاع البرازيلي تياغو سيلفا بدأ سام. يطمع فى اللقاء وأجرى تبديلاته حتى يتقدم هجوميا وبالتالي قام توماس توخيل بتغيير فلسفته الهجومية وقام بسحب الجناح زياش و نزل كريستنسن ومن هنا سيطر بشكل نسبي بروميتش الذى نجح فى العودة بالنتيجة قبل نهاية أحداث الشوط الأول وذلك عن طريق جناحه الرهيب صاحب الأسلوب الخاص و القدرات المميزة بيريرا الذى سجل أول الأهداف فى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع وفى الدقيقة الرابعة منه أضاف ثاني الأهداف لتنتهى أحداث الفترة الأولى بتقدم الضيوف وسط حالة من الذهول للطاقم الفني بتشيلسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى