التخطي إلى المحتوى

تداول في الآونة الأخيرة مصطلح بعنوان “الذكاء العاطفي”، فأصبح من المهارات التي يجب أن تكتسب لحياة أفضل، فما هو مفهومه؟ وما هي التأثيرات الناتجة عن وجوده في حياة الفرد؟

يعرف الذكاء العاطفي بالقدرة على معرفة مشاعرنا وأحاسيسنا الداخلية ومشاعر من حولنا أيضا، وتمكننا من السيطرة على مشاعرنا للحصول على علاقات ناجحة تدوم طويلا.

ويعتبر الكثير من الناس أن الذكاء العاطفي أهم بكثير من الذكاء العقلي، كما إنه من الممكن تطويره وزيادته بعدة طرق من أهمها ما يلي:

  1. معرفة الطرق الصحيحة والسوية لإدارة العلاقات.
  2. التمكن من معرفة الذات معرفة مطلقة.
  3. معرفة الأشخاص والتمكن من التعامل مع الكثير من الشخصيات المختلفة.
  4. معرفة نقاط القوة وتطويرها وكذلك معرفة نقاط الضعف والعمل عليها.

إن وجدت تلك الأسس في الإنسان فهو بالتأكيد يتمتع بالذكاء العاطفي الذي سيمكنه من الحصول على الكثير من العلاقات الناجحة في الحياة.