التخطي إلى المحتوى

نقلت محطة سيتيزن التلفزيونية  يوم الثلاثاء خبر وفاة الرئيس الكيني السابق “دانييل أراب موي” حيث كانت الرئيس الأسبق موي قد تولى السلطة لدولة كينيا في عام 1978 وذلك بعد وفاة الرئيس “جومو كينياتا” حيث كان يشغل منصب نائب الرئيس قبل توليه السلطة وانتخابه بانتخابات رسمية  وبعد مرور أربع سنوات من تولي الرئيس “موي” السلطة بدولة كينيا، حدثت محاولة انقلاب جعلته يتحول من رئيس متوجس إلي شخصية مستبدة صارمة.

وفي سياق ما يحدث في كينيا نقلت أخبار متداولة عن وفاة 13 تلميذ بسبب التدافع في مدرسة ابتدائية غرب كينيا أمس الأثنين بجانب 39 منهم في نفس المدرسة قد تعرضوا للإصابات بجروح خطيرة،  ويأتي دور الصليب الأحمر الكيني في حل الأزمة والتعامل معها ومع كل ما سبق تتعرض كينيا لغزو من قبل انتشار موجات من الجراد تغزو الصحراء وتتوغل بالملايين بالقرب من الصومال وأثيوبيا، وهو ما أدي إلي تدمير الكثير من الأراضي الزراعية بكينيا وهو ما لم تشهده منذ ربع قرن وهو ما أدي لتعرض الدولة للجوع مع تأكل الجراد لمحصول الذرة والذرة البيضاء واللوبيا.

ولقد أعلنت الأمم المتحدة لمواجهة هذه الظاهرة أنها يمكن الحد منها مع حلول فصل الصيف في شهر يونيو القادم مع احتياجات البلاد ميزانية لشراء المبيدات الحشرية ورشها للحد من الجراد قد تصل إلي 70 مليون دولار.